6–14 تشرين الأول 2017

جناح الأرض المسطّحة: ميس العزب

بقلم لينا قسيسية
بتاريخ الأربعاء، 04 تشرين الأول، 2017

"جناح الأرض المسطّحة" إنشاء معماري متعدّد الأوجه صمّمته المعماريّة ميس العزب يتلاعب بالنظم والإمكانات الهندسيّة. فبينما تصوّر الخطوط عادةً على أنها أحاديّة البعد، يعرض الإنشاء نظاماً دقيقاً يتحدّى قيوداً ومحدّداً البُعد الواحد من خلال خطوط بسيطة ورقيقة بالكامل. تتحرّك الخطوط المصنوعة من القضبان المعدنيّة في أبعاد X وY وZ، خالقةً مساحات معقدّة وشيّقة تمنح الشكل والعمق لإنشاء مكاني مفتوح لعامة الناس. وعلى عكس المشهد الرتيب، يوفّر الإنشاء تجربة بصريّة ومكانيّة متغيّرة للمستعدين للتحرّك وتغيير زوايا رؤيتهم.

تظهر شعريّة نحت الجناح كبيان تصميمي بذاته من وجهة نظر حضريّة. بينما يحقّق حضوره في مكان عام مظهراً تجميليّاً، والذي بدوره يساعد على تحسين إدراك الناس البصري ومشاركتهم الفاعلة في مدينتهم.

بمساعدة مريم العزّة وبشار حمام كمستشارين للهيكل والتحقّق منه.

دعم هذا المشروع مركز الملك عبد الله الثاني للتصميم والتطوير.

ميس العزب مهندسة معماريّة أردنيّة ومصمّمة تعمل على الحدود بين الفن والهندسة المعماريّة. وهي مهتمّة بالأعمال الخاصّة بالموقع وتستثمر في المنشآت المعماريّة كشكل من أشكال السّعي الإبداعي والممارسة المبكّرة. أول عمل تصميمي مبني لها هو أفق متناغم ل "ميراج سيتي". تمّ تنفيذه كجزء من إقتراح فنّي في صحراء الأردن في عام 2013. وهي حاصلة على درجة البكالوريوس في الهندسة المعماريّة من الجامعة الأردنيّة وعلى درجة الماجستير في الهندسة المعماريّة من كليّة الدّراسات العليا للتّصميم في جامعة هارفارد حيث رشّحت لجائزة جيمس تمبلتون كيلي في 2011.

IG: @maisalazab | maisalazab.com