6–14 تشرين الأول 2017

المنحوتات والقطع التزيينيّة في معرض الهنجر

بقلم لينا قسيسية
بتاريخ الأربعاء، 25 تشرين الأول، 2017

يترك التصميم أثراً على بيئتنا عبر الجماليّات التي تخلق محيطاً ومزاجاً في المساحة. تتميّز هذه المنحوتات والقطع التزيينيّة في معرض الهنجر بمعناها وتصويرها الجمالي الآتي من عناصر إلهام كل مصمّم. ففي الأردن، تتواجد المنحوتات والقطع التزيينيّة في بعض المساحات العامة والحدائق ومواقف المواصلات.


يعمل الفنّان حيّان المعاني في مجالات فنيّة متعدّدة، فمن النحت إلى الرسم والخط والتصميم الداخلي. ولمعرض الهنجر هذا العام، صمّم حيّان "الحروف الراقصة/ ثلاثة حروف عربيّة: باء وتاء وثاء"، والتي علّقت فوق درجات معرض الهنجر المؤدّية إلى ساحة التعليم.

FB: theartofhayanmaani | IG: @theartofhayanmaani | T: @hayanmaani | hayanmaani.com


تشكّلت فكرة إنشاء ملهم ابراهيم النجّار الفنّي "استكشاف" من بحثه الدائم والمستمر حول معاني الحياة، وكنتيجة لمحاولاته الدائمة في تجديد حالة الوعي. يحمل "استكشاف"، الذي صنع بالفولاذ المعاد استعماله، معاني تجاوز الحدود بهدف الارتقاء بحالة الوجود.


تجسّد منحوتة نديم كوفي النحاسيّة باسم "بسملة" ذبذبات صوت إنسان يقرأ البسملة. القطعة تجريب بالحس المواكب بتحويل ذبذبات الصوت إلى جسد ملموس.

تتم قراءة البسملة، في غير الصلوات الخمس، قبل البدء بالعمل والبداية بمهمة جديدة، وتستعمل في القوانين كديباجة لدساتير الدولة. وتحمل صورة مؤثرة ورمزاً صوتيّاً قويّاً، كما خططها الخطاطون لتصبح رمزاً في الفن والعمارة الإسلاميّة.