6–14 تشرين الأول 2017

إطاراً مؤقّتاً في أسبوع عمّان للتصميم: دينا حدّادين و RAW

بقلم لينا قسيسية
بتاريخ الأربعاء، 11 تشرين الأول، 2017

تم اختيار الحديقة إلى جانب مركز الحسين الثقافي لتحويله إلى "حي الحرف" ضمن أسبوع عمّان للتصميم 2017، والذي يحتضنه إنشاءً فراغيّاً صمّمته دينا حدّادين باسم "السيل".


يتألّف "السيل" من 14 وحدات يبلغ طول كل منها 7 أمتار تشكّل معاً عموداً فقريّاً بطول 100 متر يشبه سيل عمّان الذي دفن في نفس المكان في منتصف السبعينيّات. يرمز "السيل" إلى المكان الذي بدأت منه عمّان، وحيث مارس الناس معظم الحرف وورثورها. تم بناء هيكل "السيل" المؤقّت باستعمال مواد معاد استعمالها وبكلفة مخفّضة، منها السقّالات والأقمشة المعاد استعمالها لتحتضن سوق حي الحرف المؤقّت.

 تعاونت RAW هذا العام مع أسبوع عمّان للتصميم برعاية تصنيع كافّة مواد "حي الحرف" المعدنيّة والخشبيّة، إضافة إلى توفير الاستشارة التصميميّة للفريق خلال فترة التحضير.صنّعت RAW محلات حي الحرف التي صمّمها فريق أسبوع عمّان للتصميم باستعمال أقفاص الخبز المعدنيّة والتي تمّت إعادة استعمالها، والتي استخدمت سابقاً كصواني تبريد في المخابز.


قامت RAW، التي أسّسها محمد وشعبان الحنيطي، ببناء وتركيب الأقفاص المعاد استخدامها المجدّدة. تكمن مسؤوليّة RAW في التعلّم من الحرفيين المبدعين من ذوي الخبرة الكبيرة في المنتجات اليدويّة، وذلك بهدف توفير هؤلاء الحرفيين بالتقنيات الجديدة والنهج الهندسيّة. تقوم RAW بمداخلات بالحد الأدنى لتصاميم الأثاث المبسّطة، وتصنّعها ضمن سياق بيئي نظيف باستعمال المواد والأخشاب المعاد تدويرها بشكل أساسي. يساعد استخدام هذه المواد في خفض تكلفة المنتجات وتوزيع هامش الربح بين المصمّمين والمنتجين لضمان علاقة تشاركيّة تأتي بالنفع على الطرفين.


تتوازى كل من مساحة الصنّاع المتنقّلة، و"السيل" و"صناعة الحرف" مع مساحات التجمّع التفاعليّة والمصمّمة بوعي اجتماعي والتي صمّمتها أيضاً دينا باسم "الفوانيس". بنيت هذه الهياكل المعلّقة من صفوف متعدّدة من صحون بلاستيكيّة صفّت بطريقة تشكّل قنطرة مقلوبة مضاءة. يبعث أيضاً الإنشاء برسالة حول الاستهلاك البشري، مشيراً إلى النفايات البلاستيكيّة بالتحديد. تم بناء كل مظلّة من 1,400 صحن، وهو معدّل استهلاك الشخص للصحون البلاستيكيّة للسنوات الخمس المقبلة.