6–14 تشرين الأول 2017

مصممون

یعلن أسبوع عمّان للتصمیم عن مسابقة لإعادة تصميم حديقة حضرية بالتعاون مع أمانة عمّان الكبرى

ضمن مبادرة أسبوع عمّان للتصمیم لمعالجة القضايا الحضرية من خلال التصميم، تدعو المسابقة المعماريين ومصممي المساحات الطبیعیة لتقديم مقترحات تصميمية لتحویل حدیقة عامّة إلى مساحة ترفیهیّة وعملیّة.

تقع حديقة سمير الرفاعي التي تم اختيارها في شارع الأمير محمّد، إلى جانب مدرسة سمير الرفاعي للبنين. تمتد الحديقة على مساحة ما يقارب من 4900 متر مربع إلى جانب تلّة تصل إلى أعلى جبل اللويبدة، في موقع يسهل الوصول إليه من شرق وغرب عمّان.

واستمراراً لجهود التطوير التي وصلت اليها مبادرة " حديقة التلال السبعة للتزلّج" من قبل محمّد زكریا في حدیقة سمير الرفاعي، يتعاون "أسبوع عمّان للتصمیم" مع زكریّا وأمانة عمّان الكبرى لإجراء مسابقة لاقتراح أفكار بهدف استكمال العمل على مناطق الحدیقة المتبقية. نشجّع المصممين المقیمین في الأردن على تقديم تصاميمهم وأفكارهم حول الطريقة التي یمكن للحديقة بها أن تمتد لتشمل المزید من المرافق الترفيهية التي تعزّز من الترابط المجتمعي ونمط الحياة الفعّالة.

یكمن تحدّي المسابقة الرئیسي في تحويل مساحة عامّة إلى مساحة اجتماعیّة جذّابة للجميع مع أخذ احتياجات المجتمع المحيط بعین الاعتبار. ستقوم لجنة مكوّنة من معماريين وممثلين المدینة, بما في ذلك لارا زريقات، محمد زكريا، المهندسه نعمة كاتاناني، المهندسه سهام أحمد علي الهديدي، المهندسه لين فاخوري والدكتور فاروق يغمور، باختيار فائز واحد سيتم منحه مكافأة. سيتم الإعلان عن التصميم الفائز خلال برنامج "أسبوع عمّان للتصمیم 2017".

اضغط هنا لتقديم طلب المسابقة.

اضغط هنا لتحميل حزمة المسابقة. 

في حال مواجهة صعوبات تقنية، يرجى مراسلتنا على:
info@ammandesignweek.com


هل يمكن أن يؤثر فينا التصميم؟ هل يمكن للتصميم أن يؤثر في مجتمعاتنا، واقتصادنا وثقافتنا ويدفعنا نحو الإنتاجية والابتكار؟ هل يمكن أن يجعل بيوتنا ومدارسنا و وشوارعنا أكثر راحة وأكثر جمالاً ومليئة بالفضول والغرائب؟وهل يمكنه أن يؤثر فينا بالبكاء أو الضحك من خلال سرد قصص جيدة؟ هل يمكن أن يحركنا للعمل على إحداث تغيير إيجابي؟

يسعى أسبوع عمان للتصميم 2017 لعرض أعمال التصميم المفاهيمي، والتصاميم والمشاريع التجريبية أو المنجزة  التي أنتجها مصممون من مختلف التخصصات ( في المجال الحضري، والهندسة المعمارية والداخلية والمناظر الطبيعية، والمنتجات، والأزياء، والعلامات التجارية، والاتصالات، والتعبئة والتغليف، والتصاميم الرقمية والرسوم المتحركة) التي تُظهِر كلّاً من التأثيرات الاجتماعية وتأثيرات الأعمال التجارية والتأثيرات الفكرية والجمالية على حياتنا. إننا نطمح إلى إنشاء معرض للتصميم الذي يتجاذب مع واقعنا المعاصر ويتحداه، ويتعلم منه، ويتكيف معه، ويغيِّره. التصميمُ القادرُ على أن يحرك الحياة والقابل لأن تحركه الحياة أيضًا.

فالحركة هي جوهر التغيير. ويمكن استكشاف حركة الحياة والتصميم المتشابكة في مجالات متعددة؛ المجال المادي  الملموس، الفكري، الثقافي، و الإجتماعي. الحركة في المجال المادي الملموس يتصدى

مجموعة من القضايا: من الاستكشافات في الحركية والتفاعل إلى اقتراح الحلول في حالات التنقل الحضري والتحرك/السفر/ هجرة السكان عبر الحدود وكذلك حركة البضائع والموارد الطبيعية. الحركة في المجال الفكري والثقافي، تدفق المعارف والقصص والأفكار عبر الثقافات والزمن. الحركة في المجال الاجتماعي تجمع الناس حول القضايا والمطالب.

ونحن ندعو المصممين للتنقل بين النقيضين. التطرف في المواقف: من الموقف التجريبي إلى الموقف العملي. وللتطرف في التأثير: من الأسلوب الفرد للأسلوب الجماعي. وللنقيضين في الحجم: من شكل الخطاب البريدي إلى كوكب الأرض. في نهاية المطاف نحن نسعى لأن نصمم معًا معرضًا يحرك مشاعر كلٍّ من الجمهور و صناع القرار والمصممين في سعينا لاستكشاف قيمة التصميم كوسيلة لمواجهة التحديات وخلق الفرص والمساهمة في رفد حياةٍ أكثر ثراء.

تم إغلاق موعد تقديم الطلبات لعام 2017.

للسنة الأولى يطلق أسبوع عمّان للتصميم معرض للطلاب. يدعو أسبوع عمّان للتصميم جميع طلاب التصميم في المدارس الثانوية والجامعات الأردنية لتقديم طلب لإظهار عملهم الإبداعي في أسبوع عمّان للتصميم 2017 والتسجيل في برامجنا الإرشادية.

تم إغلاق موعد تقديم الطلبات لعام 2017.