6–14 تشرين الأول 2017

"الأخلاقيّة هي الأسود الجديد" : أزياء تتحرّك في إتّجاه جديد

كاترينا فيليس، بالتّعاون مع معهد التّصميم عمّان

أضف إلی المفضلة

عن اللقاء

إنّ مفهوم الإستدامة يأخذ أهميّة أكبر في مجتمع اليوم. أصبح المستهلكون مسؤولون بشكل متزايد، والقوانين أكثر صرامة، والموارد أكثر ندرة وأكثر تكلفة. ولا شكّ أنّ هناك الكثير ممّا ينبغي عمله والحديث عنه فيما يتعلّق بالإستدامة في عالم الموضة، والتي تؤثّر على كل مرحلة من مراحل دورة حياة المنتج؛ من التّصميم، مصادر المواد، والإنتاج، إلى الخدمات اللوجستيّة، والإستخدام، ونهاية الحياة. نظرة شاملة على الإستدامة هي المفتاح لفهم مستقبل الموضة، وبالتّالي القدرة على إنتاج أزياء ذات مستقبل.


عن كاترينا فيليس 

كاترينا فيليس هي مصمّمة إيطاليّة عملت في تصميم أزياء التمثيل ونسيج. كمصمّمة أزياء، قامت بتصميم مجموعات للرّجال والنّساء على حد سواء لعلامات تجاريّة إيطاليّة ودوليّة راقية وغير رسميّة. تركّز الآن كاترينا على المشاريع التي تجمع بين الموضة والإستدامة. وعملت مؤخّراً كمستشار لمنظّمة الأمم المتّحدة للتّنمية الصّناعيّة (اليونيدو) في مشروع "الإبداع المتوسّطي: الإبداع من خلال القدرة على الصّمود" في الأردن. وتحت إشرافها وبالتّعاون مع مصمّمي أزياء محليين وشركات تصنيع محليّة، تمّ إطلاق أول ماركة ملابس نسائيّة مصمّمة ومصنوعة بالكامل في الأردن للأسواق الدّوليّة. JO! مصمّمة من قبل أردن مبدع وسيتم بيعها لربيع وصيف عام 2018.

راس العين

مركز زين الثّقافي - مركز الحسين الثّقافي