6–14 تشرين الأول 2017

ورشة ناسج الضوء

د. أزرا أكشاميا و د. محمد ياغان

أضف إلی المفضلة

عن الورشة

ورشة عمل"اللايتويفر" أو "ناسج الضوء" هي جزء من معرض "ديزاين فور اي نومادك ورلد" أو "التصميم لعالم الرُحّل" يبحث معرض "ديزاين فور اي نومادك ورلد" أو "التصميم لعالم الرُحّل" و هي تبحث فرص و امكانية التقاء الفن, التصميم وهندسة العمارة في تلبية الاحتياجات العاطفية والثقافية والجمالية عند اللاجئين، بالاضافة الى تدعيم الالتقاء بين الثقافات وتعزيز التماسك الاجتماعي بين المهاجرين والمجتمعات المضيفة. ويقدّم المعرض الأبحاث والأعمال الابداعية التي كانت ثمرة التعاون بين ورشة تراث المستقبل – من قسم الهندسة المعمارية من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا و قسم هندسة العمارة و البيئة المبنيّة من الجامعة الألمانية الأردنية بالتعاون مع منظمة كير - الأردن وسكان مخيم الأزرق للاجئين. وسيستعرض المعرض مجموعة من الدراسات التي تحاور مشكلات الحياة اليومية وابتكارات مخيم الأزرق. سيتكامل المعرض بورشة عمل "اللايتويفر" أو "ناسج الضوء", التي ستستعرض العملية الابداعية عبر الحدود. وستشتمل على الإنشاء المشترك لنماذج  "لايتويفر" أو "ناسج الضوء" ، وهي آلات إضاءة حركية و تعليمية تم تطويرها بالتعاون مع فنانين, مهندسين و مبتكرين من مخيم الأزرق للاجئين. وتترجم آلة لايتويفر القصص من المنسوجات إلى  تلاعب ضوئي محسوس، بهدف الحفاظ على الذاكرة الثقافية وبعث الأمل في النفوس.

لقد صُمِّمَ "اللايتويفر" أو "ناسج الضوء" ليكون منحوتة متحركة و تفاعليّة, حيث يُوظّف الضوء و مسننات التروس لتحريك أنماط و زخرفات النسيج, حيث يمكن استعمال آلة نسج الضوء الثلاثيّة الأبعاد في إضافة الحِس الشخصي و تزيين الفضائات الداخلية و الخارجية لوِحدات سكن مخيمات اللاجئين عبر التمكين العملي و المعنوي لتكنولوجيا الأضواء متمازجة مع أنماط و زخرفات النسيج و فنون الخط للغة العربيّة. يستكشف المشروع دور الفن و التصميم كأدوات في اثراء و تنمية الأحاسيس في وِحدات سكن اللاجئين لتكون كوسيط لبعث روح الاعتزاز لهؤلاء الذين بلا وطن الذين يعيشون في ظروف الإمكانيات و الموارد المحدود؛  بين الحروب و صدماتها. "اللايتويفر" أو "ناسج الضوء" يقترح سُبل إعادة التفكير في وظائف وِحدات السكن لتتعدى جوانبها العمليّة كالحماية من العومل الطبيعية حيث يهدف هذا المشروع الى زرع بيئات ثقافيّة غنيّة في أقطار مخيمات اللاجئين موفراً سُبل الحفاظ على التراث الثقافي عبر الترفيه, التعليم و تبادل  سرد القصص و الحكايات.

لفد كان "اللايتويفر" أو "ناسج الضوء" من بنات أفكار د. أزرا أكشاميا و طُوِّر بالتعاون بين ورشة تراث المستقبل – من قسم الهندسة المعمارية من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا و قسم هندسة العمارة و البيئة المبنيّة من الجامعة الألمانية الأردنية بالتعاون مع منظمة كير - الأردن وسكان مخيم الأزرق للاجئين من فنانين, مهندسين و مبتكرين حيث ستستعرض مجموعة من الدراسات التي أعدّها طلاب الجامعتين متناولةً و محاورةً مشكلات الحياة اليومية والابتكارات من المخيم.

إن الورشة مبنية على ثمار النماذج الاختبارية السابقة التي تعاون على  تنفيذها أعضاء فِرَق معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا, الجامعة الألمانية الأردنية, أكاديمية الروبوتات العالمية و مخيم الأزرق للاجئين. لقد تمَّ التنسيق و تمكين التعاون للعمل مع سكان مخيم الأزرق من قبل منظمة كير – الأردن. و اضافة نماذج "اللايتويفر" أو "ناسج الضوء" المبتكرة في ورشات عمل اسبوع عمان للتصميم الى معرض" ديزاين فور اي نومادك ورلد" أو "التصميم لعالم الرُحّل".

ورشة العمل برعاية: ورشة تراث المستقبل (معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا)؛ كاست ميلون فاكلتي (معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا)؛ المبادرة الدولية للعلوم والتكنولوجيا (معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا)؛ الجامعة الألمانية الأردنية قسم هندسة العمارة و البيئة المبنيّة؛ منظمة كير – الأردن.

  • العنوان: شارع معاذ بن جبل، وسط البلد
  • ساعات الدوام: الأحد - الخميس، 8:00 ص - 4:00 م
  • للتواصل: 064294444
  • الموقع الإلكتروني: www.gju.edu.jo
  • فيسبوك: SABE’s space | GJU

عن د. أزرا أكشاميا

د. أزرا أكشاميا فنانة ومؤرخة معماريّة، وأستاذة مساعدة في برنامج MIT في الفن والثقافة والتقنيات، ومديرة مختبر التراث المستقبلي في MIT. يتقصّى عمل أزرا الجماليّات العابرة للثقافات، والتنقّل الثقافي، والأساليب التي يمكن للفن والعمارة أن يجسرا الهوة ما بين الثقافات. يمنح كتابها "بيان المسجد" الذي صدر العام 2015 من قبل Revolver Publishing مجموعة من الطرق التي يمكن خلالها للأشكال الإبداعيّة للتمثيلات الإسلاميّة أن توفّر فهماً أفضل ما بين الثقافات، وأن توفّر رد فعل نقدي للانطباعات النمطيّة للإسلام في الغرب. تحمل أزرا درجة الماجستير من جامعة غراز التقنيّة وجامعة برينسيتون، وشهادة الدكتوراه من MIT (HTC/ AKPIA). عرضت أعمالها في عدد من المساحات الفنيّة العالميّة الرائدة، وحصلت على جائزة آغا خان للعمارة العام 2013 لتصميمها لمصلّى داخلي في المقبرة الإسلاميّة في ألتاخ، النمسا.

عن د. محمد ياغان

حصل د. محمد ياغان على درجة البكالوريوس من الجامعة الأردنيّة، والماجستير من جامعة Strathclyde والدكتوراه من جامعة Tsukuba. وعبر دراسته الأكاديميّة، تعرف على أنظمة مختلفة من التفكير والاستقراء. وركّز في بحثه على حوسبة عناصر العمارة الإسلاميّة، وهي: المقرنصات، الأنماط الهندسيّة ثنائيّة الأبعاد، الخط العربي، والخط الحروفي العربي. تتمثّل فكرة محمد في خلق تطبيقات جديدة تتناسب مع متطلبات عصرنا، بدلاً من تكرار نسخ ماضويّة. شارك المعماري بتأسيس دار تصميم "المقرنصات للتصميم" العام 2007، والذي نفّذ أكثر من 40 مشروعاً تصميميّاً على شتّى النطاقات. وفي مجال التعليم، يسعى إلى استظهار الأفضل في طلابه عبر مساعدتهم على وضع أنهجهم التعليميّة الخاصة بدلاً من فرضها عليهم.

وسط البلد

شارع معاذ بن جبل، وسط البلد