6–14 تشرين الأول 2017

الأخبار

المنحوتات والقطع التزيينيّة في معرض الهنجر

بقلم لينا قسيسية
بتاريخ الأربعاء، 25 تشرين الأول، 2017

يترك التصميم أثراً على بيئتنا عبر الجماليّات التي تخلق محيطاً ومزاجاً في المساحة.

الإعلان عن الفائزين بمسابقة تصميم حديقة حضريّة

بقلم لينا قسيسية
بتاريخ الثلاثاء، 17 تشرين الأول، 2017

أعلن أسبوع عمّان للتصميم 2017 عن الفائزين بمسابقة تصميم حديقة حضريّة خلال لقاء "صناعة المكان: إعادة تخيّل الفضاء العام في عمّان" الذي جرى الأربعاء الماضي 11 تشرين الأوّل/ أكتوبر.​

FLUX: أندريه صنوبر

بقلم أسبوع عمّان للتصميم
بتاريخ الخميس، 12 تشرين الأول، 2017

يرفع إنشاء Flux، الذي صمّمه أندريه صنوبر، من التقنية المتطورة والتعبير الجسدي الفني والتمثيل البصري لخلق صورة شخصيّة حيّة للفرد. يستمد التقديم الرقمي وتعديلات الصورة الشخصيّة طاقتها الروحانيّة من الحركة.

إطاراً مؤقّتاً في أسبوع عمّان للتصميم: دينا حدّادين و RAW

بقلم لينا قسيسية
بتاريخ الأربعاء، 11 تشرين الأول، 2017

يحتضن إنشاء "السيل" الذي صمّمته دينا حدّادين حي الحرف ضمن أسبوع عمّان للتصميم 2017.

المواد المستصلحة: تصميم الأثاث في معرض الهنجر

بقلم أسبوع عمّان للتصميم
بتاريخ الثلاثاء، 10 تشرين الأول، 2017

يجلب ثلاثة مصمّمين الاستدامة إلى تصميم الأثاث عبر استعمال المواد المستصلحة في معرض الهنجر أثناء "أسبوع عمّان للتصميم" 2017.

شبكة المراجيح: ياسمين صبري

بقلم لينا قسيسية
بتاريخ الاثنين، 09 تشرين الأول، 2017

تسعى المصمّمة ياسمين صبري من خلال هذا العمل إلى خلق إنشاء غير مفتعل يتحدّى عبارات مثل "انظر ولا تلمس" في قاعات العرض والمتاحف ومعارض التصميم الكبيرة. في هذا الإنشاء، تبتعد ياسمين عن المعارض غير التفاعليّة والجامدة.

"قلبك مليان": دينا فواخيري

بقلم لينا قسيسية
بتاريخ الأحد، 08 تشرين الأول، 2017

جلبت التقنيات والعولمة، بعيداً عن الثقافة الإنتاجيّة التي تقدّر الإنتاج الدائم ذو الجودة العاليّة والاستهلاك المدروس، موجات استهلاكيّة تميّزها اللاثبات والإشباع الفوري. تملي الثقافة العالميّة الحاجة للسرعة، وتتطلّب الفعاليّة والفوريّة من جميع المنتجات والخدمات، وتقدّر الفردانيّة على العلاقات الدائمة والتي تحمل معنى مع الآخرين.

الضوء كملجأ: هيا عبد الحميد في معرض الهنجر

بقلم أسبوع عمّان للتصميم
بتاريخ الأحد، 08 تشرين الأول، 2017

أنجزت الفنّانة هيا عبد الحميد إنشاءً يستلهم روح الملجأ ويعيد تعريف وظيفته بما يتعلّق بقوّة الجماعة، بالاستناد إلى فكرة التندة التي تحمي المنزل من الشمس والمطر.​

انضم إلى حركة التصميم

بقلم لينا قسيسية
بتاريخ الأحد، 08 تشرين الأول، 2017

يمتلك التصميم إمكانيّة تشكيل المجتمعات وتوفير حلول للعوائق، حتى العوائق التي تبدو مستحيلة مثل الفقر واللااستقرار السياسي والمياه النظيفة، بهدف توفير حياة أكثر راحة، يمكن الاستمتاع بها، وأكثر إرضاءً جماليّاً. تكمن أهميّة التصميم الذي يضع الإنسان في صلب عمله في أنّه يخلق إمكانيات تغيير الوقائع والتجارب التي لم يكن من الممكن تخيلها من قبل. وذلك عبر فهم ومراقبة الحاجات الإنسانيّة، وتطوير التصاميم بناءً على ذلك.