6–14 تشرين الأول 2017

حان وقت التصميم في عمّان

لمحة عامة

عمّان مدينة شابة تزخر بالإمكانيات والمواهب الطموحة غير المستغلة، والتي تحمل فرصة فريدة لتكون واحة الإبداع وملتقىً هاماً للتصميم في المنطقة وتسليط الضوء على تنّوع النسيج الثقافي وعراقته في المملكة.

 مع ما يقارب 90,000 من الحضور وفوق 150 عارض و50 مساحات مشاركة، أصبح أسبوع عمّان للتصميم فعالية متميّزة في الأردن والمنطقة.

 خلال العامين الماضيين، جمعت الفعالية المصمّمين والمبتكرين المحليين و الإقليميين والدوليّين في عمّان، ووفّرت الوصول المجاني والمفتوح لسلسلة من المعارض المنسّقة على النطاق الواسع وبرامج الطلّاب والمجتمع وورشات العمل والمحاضرات والبرامج الثقافية الممتدة حول المدينة.

هادفاّ للدوليّة منذ بداياته، تبنّى أسبوع عمّان للتصميم اسم ’أسبوع للتصميم’ ليندمج مع شبكة من الفعاليات الإبداعية حول العالم، بينما كرّس جهوده في بناء والحفاظ على حركة إبداعية محليّة تتميّز بالقيمة الاجتماعية.


من نحن؟

المنصّة
نحن منصّة تنسيقية مكرسّة لبناء العلاقات بين المصمّمين والمبدعين في الأردن والعالم. نقوم بالبحث وتطوير برامج التعليم والتبادل للمصمّمين المحلّيّين ونخلق الحديث حول بناء ثقافة تصميم مؤيّدة بالقيمة الاجتماعية. تعمل منصتنا على البرامج العامة والإقامات الفنّية والتدريبات وورشات العمل والفعاليات طوال العام، فيما نقوم بالتنظيم لأسبوع عمّان للتصميم.

الفعالية
أسبوع عمّان للتصميم هو تجربة غامرة في التصميم المحلي والإقليمي والثقافة، والذي هو مدعوم من قبل جلالة الملكة رانيا العبدالله. مكرسّةً لخلق منتدى للتعلّم والتبادل والتعاون، تقوم هذه المنصة بدعم المصممين من خلال برنامجها الشامل والذي يتضمّن المعارض المنسّقة من النطاق الواسع وورشات العمل والمحاضرات والفعاليات. سوف يستمر عرض أسبوع عمّان للتصميم كل عامين، مع النسخة الثالثة من أسبوع عمّان للتصميم متوقعة في تشرين الأول من 2019.


ماذا نعمل؟

ندعم المحليّة
نهتم بخدمة مجتمعات التصميم المحليّة والاحتفاء بتنوّع الأردن والتراث الثقافي.

نخلق العلاقات
نشجّع التعاون وتبادل الأفكار والابتكارات والطموحات في سياق دولي.

ندعم التعلّم والتعليم
نبني المعرفة ونوفّر فرص التنمية من خلال برنامج ممتد خلال العام مع نقطة تركيز مكوّنة من تسع أيّام.

نعمل مع المجتمعات ولدينا تأثير اجتماعي
نقدّر التصميم الواعي ونسلّط الضوء على دور التصميم المهم في إيجاد الحلول المبتكرة لبناء المجتمعات والتجارب المحسّنة.


برامجنا

البرامج التعليمية
توفّر منصتنا فرص تعليمية تمتد طوال العام والتي تمتد من الجلسات التمهيدية للجمهور العام لتجارب التعليم المكثفة والتي تستهدف المصمّمين الذين يودون تحسين مهاراتهم.

من خلال الإقامات الفنّية وبرامج التبادل وورشات العمل والبرنامج العامة، تجمع برامجنا التعليمية المصمّمين المحليين و الإقليميين والدوليين ليقومون بعرض وتطوير الأعمال والمفاهيم والأفكار الجديدة.

برامج التوعية المجتمعية
من خلال العمل مع المجتمعات المهمّشة في المناطق الريفية والمدنية حول الأردن، نعمل من أجل تعزيز مجتمع إبداعي شامل، مع التركيز على التطوير الاقتصادي للمجتمعات الحرفية وتمكين المرأة والحفاظ على التراث الثقافي والسياحة.

نسعى لاستمراريّة العمل مع المجتمعات التي زرناها ودعمناها في السنوات الماضية، مثل: جمعيّة سيدات عراق الأمير، جمعية نساء غور الصافي للتنمية الاجتماعيّة، جمعيّة نساء كفرنجة، جمعية نساء عجلون، جمعيّة بيوضة الشماليّة للتنمية الاجتماعيّة، صندوق تمويل المرأة، نساء ماركا الشماليّة، نساء مخيّم غزّة، جمعية نساء مادبا الخيريّة.

برامج الطلّاب
بناءا على الشراكات والفعاليات الأخيرة والتي تضمّنت المدارس والجامعات، قمنا بفتح المجال للفعاليات المختصّة والدعم الوظيفي وفرص التعلّم للطلاب. ندعو طلاب المدارس المحليين وطلاب الجامعات للمشاركة في برامج الإرشاد والتي تقوم بإنتاج معرض الطلاب متعدد التخصصات من عدة مؤسسات تعليمية خلال أسبوع عمّان للتصميم.

يتضمّن برنامج الطلاب جولات المدارس والأعمال مع المدربين الاجتماعيين الذين يتجولون حول الأردن ويزرعون الثمار في المدارس خلال برامج الأطفال.

المداخلات في المدينة
من خلال شراكتنا مع أمانة عمّان الكبرى، نشارك في إحياء وترميم المساحات والأحياء المهملة أو قليلة الاستعمال في عمّان، وابتكار البرامج التي تشجّع المصمّمين على التخطيط لمستقبلهم.

كما نقوم بدعوة الجماهير للترابط مع التصميم حول المدينة خلال برنامج الجولات بالإضافة لبرنامج المساحات العامة والذي يسلّط الضوء على الفعاليات المستقلة التي تقع في استوديوهات التصميم ومتاجر المفاهيم والجاليريات والمتاحف والمعاهد حول المدينة خلال أسبوع عمّان للتصميم.

المعارض والفعاليات
تقوم معارض أسبوع عمّان للتصميم المنسقة على نطاق واسع بدعوة المصمّمين المحليين و الإقليميين لعرض الأعمال الأصلية وتوفر الفرصة لتبادل الأفكار والمناهج والمناظير المختلفة في التصميم.

توفّر الفعالية المتكونة من تسع أيّام تجربة شاملة في التصميم، بالإضافة لبرنامج ثقافي متقارب والذي يتضمّن التجارب الثقافية المنسّقة بحذر والتي تشمل الطبخ المدني والموسيقى والأداءات.