6–14 تشرين الأول 2017

حان وقت التصميم في عمّان

النسخة الثانية من الاحتفال السنوي ينطلق من 6 - 14 تشرين الأول 2017

لمحة عامة

عمّان مدينة شابة تزخر بالإمكانيات والمواهب الطموحة غير المستغلة، والتي تحمل فرصة فريدة لتكون واحة الإبداع وملتقىً هاماً للتصميم في المنطقة وتسليط الضوء على تنّوع النسيج الثقافي وعراقته في المملكة.  

أسبوع عمّان للتصميم هي تجربة سنوية غامرة بالتصميم، بدعم من جلالة الملكة رانيا العبدالله، تركز على إنشاء منتدى للتعلم، التبادل، والتعاون. تحّفزهذه المنصة المصممين من خلال تلاقي المجتمعات والأفكار معاً. النسخة الثانية من الاحتفال السنوي ينطلق من 6 - 14 تشرين الأول 2017.

بناءً على النتائج الإيجابية التي حصدناها العام الماضي، والتي لمسناها من تفاعل الجمهور، الابتكار وقصص النجاح التي حققها المصممون، سيتطور أسبوع عمّان التصميم في كل عام ليصبح علامةً فارقة للبرامج التعليمية والثقافية في المدينة، ويساهم في إبراز مكانة الأردن كمركز مرموق للتصميم والإبداع والثقافة العربية المعاصرة.


تجربة 2017 الجديدة 

يتضمن أسبوع عمّان للتصميم 2017  مجموعة من البرامج التي تبقي الحوار حول التصميم والحرف والصناعة قائماً، بهدف تبني مزيداً من الروابط والبرامج التعليمية المتعلقة بالتصميم المحلي والإقليمي. كما سنقوم هذا العام ولأول مرة بإطلاق برنامج خاص للطلبة، بالإضافة لمشاركة بعض من المشاركات و  الخبرات دولية.

أسبوع عمّان للتصميم هو نقطة الوصل السنوية - يدل على القوة الخلاقة التي يتم إنشاؤها عندما يأتي المصممين والمبدعين معاً. فكرة 2017 من "الحركة" تثير الصوت الجماعي، وهي في صميم ما يمثل أسبوع عمّان للتصميم للتعاون، والتبادل، وخلق زخم لنقل الأفكار والتعبيرات والقصص.

إقراء المزيد عن فكرة 2017


المعارض والفعاليات

بدءا من الموقع الرئيسي لدينا في وسط عمّان وإمتداداً إلى الخارج لمساحات إبداعية مختلفة في جميع أنحاء المدينة، يعرض أسبوع عمّان للتصميم أعمالا لأكثر من 100 مصمم محلي وإقليمي، وتشمل تجربة متكاملة من التصميم المرتبط في البرامج الثقافية والتعليمية.

لهذا العام 2017، سيعقد المعرض الرئيسي في مساحة الهنجر/ جاليري رأس العين في وسط البلد، بتنسيق أحمد حميض، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة SYNTAX. سيقدم معرض الهنجر أعمال مختارة من قبل جيل جديد من المصممين الإقليميين والمحليين.


برنامج الطلاب

أسبوع عمّان للتصميم سيخلق فرص تعلم لطلاب التصميم من خلال ربط المدارس والجامعات مع من يمارسون التصميم من خلال برنامج الإرشاد، التدريب وفرص العمل التطوعي. كما يصادف هذا العام أول معرض للطلاب والذي يسلط الضوء على إبداعات الشباب المحلية وتشجيع المؤسسات للمشاركة والارتباط مع الطلاب.


جولات وتجارب متنقلة

هذا العام، لتجاوز التنسيق التقليدي للمعرض، سيتجول أسبوع عمّان للتصميم مع جماهيره في جميع أنحاء المدينة ضمن برنامج الجولات التي تهدف إلى تعميق روابط المجتمع مع زوايا الإبداع المخفية في الأردن.


ورشات ومحادثات

يقدّم أسبوع عمّان للتصميم سلسلة من ورشات العمل والمحادثات المتنوعة التي تتراوح مستوياتها بين المستوى التمهيدي الموجّه لعامة الأفراد، والمستويات المكثفة التي تستهدف المصممين ممّن يطمحون إلى صقل مهاراتهم وتوسيع آفاقهم, وذلك عبر منحهم الفرصة لخوض تجارب تعلّم تفاعلية ومثمرة. تربط سلسلة ورشات العمل والمحادثات الجمهور مع أعمال وأفكار المصممين المحليين، الإقليميين والدوليين، ومعالجة قضايا ممارسة التصميم العملية، النظرية، الإدارية والتقنية.


برنامج الأطفال

يقدم أسبوع عمّان للتصميم فعاليات مخصصة بالأطفال واليافعين، تشمل ورشات عمل حول موضوع الحرف اليدوية والتصنيع، مما يتيح لهم الفرصة لاستكشاف أنواع مختلفة من المواد والأدوات ويساعد في تطوير مبادئ الفكر التصميمي لديهم.


برنامج الثقافة والغذاء

وهو برنامج ثقافي منوع يقدّم خلال فعاليات أسبوع عمّان للتصميم، مرتبط بتجربة الطهي التي تعتبر تجربة متكاملة  تمزج التصميم بالطبخ المحلي والضيافة والثقافة، ويرافق هذا البرنامج مجموعة متنوعة من الفقرات الموسيقية والعروض الفنية وعروض الأفلام.


المشاركة الاجتماعية وتوعية المجتمع

سيمكّن أسبوع عمّان للتصميم المجتمعات المحلية في المناطق الريفية والحضرية في الأردن من خلال توفير التعلم والفرص الاقتصادية التي تسمح لهم بتطوير منتجات أو مبادرات في التصميم تبرزالحرفية إلى جانب مواهب محلية أخرى جديدة.


 البرنامج الدولي

تقدم شبكتنا الدولية فرصة للمصممين المحليين أن يتمثلوا عالميا من خلال عرض أعمالهم وتوفير منصة لمشاركتهم في الأنشطة العالمية.


البرامج المستقلة

في إطار توسيع نطاق فعاليات أسبوع عمّان للتصميم، ستحتفي المساحات الإبداعية المفتوحة في مختلف أنحاء العاصمة بإبداعات متخصصة بالمصمّمين من خلال استضافة فعاليات مستقلّة خلال فترة انعقاد الحدث، حيث ستكون الدعوة مفتوحة أمام الجميع لزيارة الاستديوهات، المتاجر، ورشات العمل، الشركات، المعارض، المتاحف والمؤسسات المختلفة، للتعرّف عن قرب على التصميم في مدينتهم.