6–14 تشرين الأول 2017

الاستكشافات المادية: العمارة + أشياء أخرى

بقلم لينا قسيسية
بتاريخ الأربعاء، 04 تشرين الأول، 2017

صمم العالم المادي الذي يحيط بنا عن وعي أو دون وعي. في بعض الأحيان يتم ذلك جيداً، ولكن في كثير من الأحيان ليس كذلك. يختار العديد من المصممين استكشاف المواد التي يعملون ويصممون بها، ويقومون بفهم أهمية التجريب الجمالي وتطوير نهج باستخدام مواد تراعي البيئة.

لأجل أسبوع عمّان للتصميم 2017، قامت 'العمارة + أشياء أخرى' بالتعاون مع مصممين اثنين: ابراهيم ابراهيم وياسمين حمودة. يقدم 'هياكل تصويرية' من تصميم 'العمارة وأشياء أخرى' والمصمم ابراهيم ابراهيم طريقة بديلة لممارسات التصميم المستدام من خلال استخدام المواد العضوية المعثور عليها. تدمج أعضاء الخشب المتساقط في عملية صناعة رقمية وتماثلية تبتكر أشياء وهياكل وظيفية.

أما القطعة الثانية المعروضة بعنوان 'طاولة 1'، والتي صممت بالترادف مع المعمارية والرسامة ياسمين حمودة، فتستكتشف دور القدرة البشرية على التأثير على التغير المناخي، وكيف تطورت جماليات وإنتاج العمارة والتصميم كنتيجة لذلك. يسعى المشروع لإزالة الغطاء عن العلاقة الفريدة والمبهمة بين الأشياء الطبيعية والصناعية والتشكيك في الأفكار المعمارية و الإشكالية والتجارية في الوقت الراهن للإنتاج التصميمي المستدام. 

تستجيب 'طاولة 1' لمناقشة الانتقال بين قطبين بانهيار الثنائيات المفتعلة للطبيعة والتكنولوجيا، والتي كان ينظر إليها كشيء متطرف منذ فترة طويلة. يستكشف العمل إمكانيات عمليات التصنيع غير الخطي من خلال التجاور بين تقنيات التصنيع الدقيق مثل القطع واللصق مع عمليات الصب غير الخطية.

وهي إطارات المطاط المعاد تدويره (الرقائق المطاطية) ، التي يعاد تدويرها محليا في الشارقة ، إلى جانب راتنج الايبوكسي الشفاف ، هي تعليق علي الانتقال إلى ما وراء النمط نحو تجاور الملمس العميق والشفافية.

يسعى المشروع أيضاً إلى نقد ثقافة النحافة في التصميم لصالح الكتلة والثقل، والاستجابة في الوقت نفسه إلى ثيمة 'الحركة' في أسبوع عمّان للتصميم من خلال تحديد النحافة في التصميم كمنتج ثانوي للحركة التجارية للسلع والمنتجات.

في الثامن من تشرين الأول، سيعطي المؤسس المشارك لـ 'العمارة + أشياء أخرى' فيصل طبارة محاضرة بعنوان 'صنع أشياء طبيعية تقريباً' لمناقشة الأجندة المستمرة، 'طبيعية تقريباً'، من خلال وضعها كنقد تجاه ممارسات البناء الخضراء الحالية وكيف يمكن لإزالة الوضوح بين الطبيعي والصناعي أن تقدم موقفاً بديلاً تجاه البناء والعمارة في الأنثروبوسين.

العمارة + أشياء أخرى هي منصة تعاونية ومتعددة التخصصات تستكشف نماذج بديلة للممارسة المعمارية والتصميم. في مقاربتها للتصميم كشرط شامل، تنشر العمارة + أشياء أخرى التكنولوجيا لإنتاج أعمال على نطاقات متعددة وداخل التخصصات المتعددة التي تعكس الحلول الجديدة في تصميم وإنتاج العمارة وجميع الأشياء الأخرى.